إذا كنت تعتقد أنّ الأخبار الزائفة مشكلة، فانتظر أثر التزييف العميق!

مقال مترجم عن “فينانشل تايمز” للكاتبة رولا خلف

مؤخرًا، عُرضت عليّ عشرات الصور الصغيرة لدونالد ترامب، بعضها حقيقيّ وبعضها الآخر وُلّد رقميًا. وجدت أنّه من المستحيل التمييز بينهم. عندما طُلب منّي اختيار ثلاثة منها أعتقد أنها مزيفة، استطعت تحديد واحدة فقط.

كان التمرين بمثابة مقدمة للتهديد الأمني ​​الذي يلوح في الأفق المتمثل في “التزييف العميق”، وهو التقليد المدعوم بالذكاء الاصطناعي للكلام والصور لخلق حقائق بديلة، مما يجعل الشخص يبدو وكأنه يقول أو يفعل أشياء لم يقلها أو يفعلها قطّ.

إقرأ المزيد