كلمة راس 1

Artboard ٥@4x-100

إقرأ المزيد

الدراما مرآة أم سيلفي؟ | عرض نقدي لمسلسل “ترجمان الأشواق”

كثيرا ما أسمع جدالا حول ما إن كانت الدراما مرآة للمجتمع أو لا. يذكر أن المرآة من الأشياء القليلة في هذا العالم التي ننظر فيها لا إليها، مثل النار، والسماء، والعيون، وبلورة العرّافات… والشاشة سواء أكانت شاشة سينما أو تلفزيون. لاحظوا أن كل تلك الأشياء يكتنفها شيء من السحر، فربّما كانت الدراما _كشبيهاتها_ شيئا ننظر فيه فنرى أنفسنا على سطحه، وفي العمق نستبصر المستقبل أو نستحضر الماضي، وكأنها بوابة لغيب ما.

إقرأ المزيد

من المنبر إلى الفراش | قراءة في تسجيل البغدادي الأخير

في الخطابات الصادرة عن داعش جميعها، باستثناء خطابَيْ البغدادي، كانت عيون المتحدّثين الحريصين على سلامة اللغة العربية تتنقّل بسرعة، مما يفضح استخدامهم لعارض النصوص (تيلي-برومبتر)، لكن خطاب البغدادي على المنبر كان مختلفا، ورغم أنّه التزم بكل الديباجات الشائعة، أي أنه لم يأت بجديد من جهة المعنى، إلا أنه كان جذّابا لقطاع كبير من السلفيّين، وربما لعبت اللغة السليمة دورا أساسيا في ذلك.

إقرأ المزيد

عرض نقدي لفيلم “أمينة” لأيمن زيدان

في تجربته الأولى في الإخراج السينمائي اختار الفنان السوري أيمن زيدان أن يكون وراء الكاميرا، واختار المخرج القدير عبد اللطيف عبد الحميد أن يكون أمامها في دور صاحب محل السينما (دور ثانوي داعم).
إقرأ المزيد