التصويت ليس هو الديموقراطية!

“خلال هذا المساق الممتدّ لأسابيع ستتعلّمون ما يمكن تلخيصه في جملة واحدة: الذي يقرّر النظام الانتخابيّ يتحكّم بنتيجته.” بهذه الجملة التي ألقاها علينا بثقة مطلقة بدأ المدرّب مساق (تصميم نظم الاقتراع).

خلال المساق تعلّمنا أنّ نظام الاقتراع في الأردن آنذاك ليس له إلّا شبيه واحد في إحدى الدول الصغيرة المجهولة، والتي لا أستطيع تذكر اسمها، لكنني أتذكّر أنها جزيرة.

إقرأ المزيد

هل يستطيع الذكاء الاصطناعي كتابة المقالات؟

يمكن أن يصبح نظام GPT-2، الذي تم إنشاؤه وتطويره بواسطة Open AI والذي تم الكشف عنه الأسبوع الماضي، آلة تشبه الإنسان، كما يقول الباحث في OpenAI جيمس كوفنر. في دراسة نشرت في مجلة Science Advances، فحص الباحثون الوظائف التي لم تعد هناك حاجة إليها للعمال البشريين وحيث يمكن للآلات أداء نفس المهام التي يقوم بها البشر باستخدام مزيج من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ووجدوا أنه بينما يمكن استبدال 20٪ فقط من هذه الوظائف بالذكاء الاصطناعي في المستقبل، إلا أنها مؤتمتة للغاية.

إقرأ المزيد

التكفير السهل | أن ترفع سكينا في مباراة شطرنج!

هو اليومَ ادعاءٌ يستحيل تكذيبه بصورة قاطعة، لأنه يختص بالنية التي لا يطلع عليها أحد، ولا يمكن وضعها تحت مجهر مثلا، أو اختبارها بورقة عبّاد الشمس. تخيل لو كانت النوايا كالمحلولات التي يمكن كشف حمضيتها أو قاعديتها بتغير لون ورقة!

إقرأ المزيد

“مؤامرة كورونا” | الطروح الشعبية والشعبوية وأسباب ضلالها

Artboard 1.jpg

انتشر شريط مقابلة لشخص وصف بكونه “مفكّرا بريطانيا” اسمه (ديفيد آيك)، يسرد فيه آيك تفاصيل ما يسميه “خدعة كورونا”. في الأوضاع العادية، كنت سأؤجل الرد على هكذا طرح حتى تنتهي الأزمة، لأكتب مذكرا الناس بعيوب التفكير والتواصل التي تؤدي لانتشار مثل هكذا طرح، لكنّ المسألة هنا ليست توعية فكرية تؤدّى للجاهزين لاستقبالها، بل هي ضرورة حياتية، لأن عدم التصديق، وبالآتي عدم الالتزام بالتعليمات الصحية فيه خطر على حيوات الناس.

إقرأ المزيد

الدعوة كخطة بديلة

مدربو مهارات الحياة، وأمثالهم من الدجّالين يقولون شيئا فيه بعض الحقيقة: وجود خطة بديلة يجعلك تزهد في الخطة الأصيلة. وهو ليس قولا مسكوكا باسمهم، وربما سبقهم إلى ذلك علماء النفس، الذين يتحدثون عن شعور الإنسان بأناه في مراحل مبكرة، وحاجته إلى تحقيقها، وهي حاجة نفسية عميقة، قد لا تكون واعيا لها وأنت تتصرف. في هذا المقال سأتناول باختصار أمثلة على أثر هاتين الفكرتين في تشكيل واقعنا العربي، ولا سيما في انتشار الدعاة إلى الله كالفطر.

إقرأ المزيد

الشكل بوصفه مضمونا| قراءة تطبيقية في خطاب الأسد

خطاب الرئيس الأسد في تحرير حلب
قراءة في الشكل بوصفه مضمونا

بما أن المضامين هي الفروق كما يقترح دريدا، فإن انتباهنا إلى الفوارق في الشكل يجعلنا على إدراك أكبر للمضمون. نقرأ سريعا شكل خطاب الدكتور بشّار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية غير بعيدين عن مضمونه.

إقرأ المزيد

صفقة القرن |شريط تلخيص ميسّر

Opera Snapshot_2020-02-09_194052_www.youtube.com.png

فيديو ميسّر يشرح أهمّ ما ورد في خطّة “السلام” الأمريكية المشهورة شعبيا باسم صفقة القرن. لمشاهدة الفيديو افتح المقال

إقرأ المزيد

التحديث الأخير | إسلام جديد في الجزيرة العربية

المتابع لما يجري في المملكة العربية السعودية، وفي الإمارات، وغيرهما يدهش مما يرى، فبعد أن كان الخطاب الديني هناك متطرفا جدا، وبعد أن كان المجتمع _في المجال العام_ يبدو محافظا، بتنا نرى خطابا دينيا مختلفا، ونرى المجال العام فيه من مظاهر التغريب ما فيه، فقناة مثل روتانا بثت برنامجا للمهندس الدكتور محمد شحرور رحمه الله، بدلا من برنامج الأستاذ عدنان إبراهيم، وشيخ مثل وسيم يوسف أخذ يعظ امرأة حول ممانعتها تدريس أبنائها الأديان المختلفة والإلحاد، قائلا كلاما راق كثيرا من العلمانيين. هنا، يأتي السؤال: هل ثمة أمر مريب في هذا؟

إقرأ المزيد

هل تحتاج التقنية إلى تقليم؟

نستطيع أن نشبّه كلّ شيء يتعرض للبناء والهدم بكائن حيّ، فالأيض (أي عمليات البناء والهدم) هو الدليل الأهم على الحياة. خطر لي أن التقنية بتقدّمها في حياتنا يمكن تشبيهها بنمو الأشجار. تخيّل معي شجرة تنمو باتجاهين؛ عاموديا وأفقيا. النموّ العمودي هو نموّ البحث والتطوير، والنموّ الأفقي هو انتشار تطبيقات هذه التقنية.

In Mexico, ramshackle slums (left) sit shoulder-to-shoulder with the pristine homes of wealthier residents just over the fence (right) - seen in this photo, which has not been digitally modified

إقرأ المزيد

التفكير بالتأويل ردّا على التكفير بالتقويل

إشكالية التعامل مع النص الديني فهما أو تطبيقا إشكاليةٌ قديمة جديدة، وبالنسبة لنا نحن “عربا أو مسلمين”، كان القرآن ذاته سبّاقا لطرح القضية، وإن كان الطرح الذي أدلى به القرآن ذاته بات خلافيا، بسبب الخلاف الإسلامي-الإسلامي حول فهم “كثير” من آيات القرآن، ومع العلم أن الآيات المحورية التي تنطوي على أصول الرسالة الإسلامية كانت هي الأكثر عرضة للخلاف، فإن الآيات التي تتناول التأويل كانت عرضة للتقويل بما يناسب طروحات المُؤَوِّلين للقرآن من شتى الفرق والمذاهب، لذلك فحتى لو افترضنا اجتماعهم على فهم لها سيكون هذا الاجتماع حجة عليهم لا لهم، لأنه اجتماع على أسلوب فهم أدى لكثير من الخلاف (نتحدث هنا عن خلاف دامٍ وليس عن جدال فقط).

إقرأ المزيد