هل اليهوديّة أمّة أم ملّة؟

ما في هذا المقال من معلومات يجب أن يكون بديهيا عند العربيّ، لكن لعلّه ليس كذلك كلّه، فثمة قصور في الاطلاع على الدراسات العلمية بصورة عامّة، والصهيونية منها بصورة خاصّة. كتب المقال للجمهور الغربيّ عموما، ولذلك أرفق مع النص العربيّ مقطع فيديو يسرد المقال باللغة الإنجليزية، إلى جانب النص المكتوب بالعربية.

إقرأ المزيد

إذا كنت تعتقد أنّ الأخبار الزائفة مشكلة، فانتظر أثر التزييف العميق!

مقال مترجم عن “فينانشل تايمز” للكاتبة رولا خلف

مؤخرًا، عُرضت عليّ عشرات الصور الصغيرة لدونالد ترامب، بعضها حقيقيّ وبعضها الآخر وُلّد رقميًا. وجدت أنّه من المستحيل التمييز بينهم. عندما طُلب منّي اختيار ثلاثة منها أعتقد أنها مزيفة، استطعت تحديد واحدة فقط.

كان التمرين بمثابة مقدمة للتهديد الأمني ​​الذي يلوح في الأفق المتمثل في “التزييف العميق”، وهو التقليد المدعوم بالذكاء الاصطناعي للكلام والصور لخلق حقائق بديلة، مما يجعل الشخص يبدو وكأنه يقول أو يفعل أشياء لم يقلها أو يفعلها قطّ.

إقرأ المزيد

هل يصنع التجنيد الإجباري الرجال؟

قبل أن ندلف إلى محاولة الإجابة عن هذا السؤال، يجدر بنا فحص فكرة أو أكثر:
هل ما يردّده الناس بتكرار كبير صحيح بالضرورة؟
في الحقيقة،الإجابة هي: لا. وهي لا كبيرة، لكن يبقى أن نؤكّد على وجوب البحث عن أسباب شيوع الفكرة، بمعزل عن التسليم بصحّتها، فلا بدّ أنّ لشيوعها أسبابا.

إقرأ المزيد

ما سرّ صمود جأم “جماعة الإخوان المسلمين”؟

إنّ كامل أدبيّات جأم “جماعة الإخوان المسلمين” بما فيها أكثرها رصانة، وهو مؤلفات سيّد قطب، سهلٌ ردُّها. بعضها يحتاج جهدا ووقتا، وقد كفى عدد من المفكّرين الإسلاميين الحكوماتِ عناء الردّ عليها. مع ذلك، تأخّرت الحكومات عن تبنّي الردود على طروحات جأم، فما السبب يا ترى؟

إقرأ المزيد

الساحة السياسية الخاوية | كيف وصلنا إلى هنا؟

أزعم أنّ سبب فشل الحَراكات التي تهدف إلى النهوض بالأمّة/الدولة هو أنّها دائما تغترّ بعديدها (عدد المنخرطين في كل حَراك أو حزب) وتشعر بواجب تاريخيّ يدعوها لأن تعلن مواقف وتنشط في قضايا من حجم أكبر من حجمها.

هذا التفسير هو التفسير الذي يقدّم حسن النيّة، أمّا التفسير الآخر فهو أنّ الجمهور هنا يتحلّق حول أصحاب الخطاب القصووي، الذين يخيّل إليهم أنهم قادرون على حرق المراحل، ومن الطبيعي جدّا أن يقع هؤلاء في مواجهات مبكّرة مع قوى الشدّ العكسيّ.

إقرأ المزيد

التصويت ليس هو الديموقراطية!

“خلال هذا المساق الممتدّ لأسابيع ستتعلّمون ما يمكن تلخيصه في جملة واحدة: الذي يقرّر النظام الانتخابيّ يتحكّم بنتيجته.” بهذه الجملة التي ألقاها علينا بثقة مطلقة بدأ المدرّب مساق (تصميم نظم الاقتراع).

خلال المساق تعلّمنا أنّ نظام الاقتراع في الأردن آنذاك ليس له إلّا شبيه واحد في إحدى الدول الصغيرة المجهولة، والتي لا أستطيع تذكر اسمها، لكنني أتذكّر أنها جزيرة.

إقرأ المزيد

هل يستطيع الذكاء الاصطناعي كتابة المقالات؟

يمكن أن يصبح نظام GPT-2، الذي تم إنشاؤه وتطويره بواسطة Open AI والذي تم الكشف عنه الأسبوع الماضي، آلة تشبه الإنسان، كما يقول الباحث في OpenAI جيمس كوفنر. في دراسة نشرت في مجلة Science Advances، فحص الباحثون الوظائف التي لم تعد هناك حاجة إليها للعمال البشريين وحيث يمكن للآلات أداء نفس المهام التي يقوم بها البشر باستخدام مزيج من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ووجدوا أنه بينما يمكن استبدال 20٪ فقط من هذه الوظائف بالذكاء الاصطناعي في المستقبل، إلا أنها مؤتمتة للغاية.

إقرأ المزيد

التكفير السهل | أن ترفع سكينا في مباراة شطرنج!

هو اليومَ ادعاءٌ يستحيل تكذيبه بصورة قاطعة، لأنه يختص بالنية التي لا يطلع عليها أحد، ولا يمكن وضعها تحت مجهر مثلا، أو اختبارها بورقة عبّاد الشمس. تخيل لو كانت النوايا كالمحلولات التي يمكن كشف حمضيتها أو قاعديتها بتغير لون ورقة!

إقرأ المزيد

“مؤامرة كورونا” | الطروح الشعبية والشعبوية وأسباب ضلالها

Artboard 1.jpg

انتشر شريط مقابلة لشخص وصف بكونه “مفكّرا بريطانيا” اسمه (ديفيد آيك)، يسرد فيه آيك تفاصيل ما يسميه “خدعة كورونا”. في الأوضاع العادية، كنت سأؤجل الرد على هكذا طرح حتى تنتهي الأزمة، لأكتب مذكرا الناس بعيوب التفكير والتواصل التي تؤدي لانتشار مثل هكذا طرح، لكنّ المسألة هنا ليست توعية فكرية تؤدّى للجاهزين لاستقبالها، بل هي ضرورة حياتية، لأن عدم التصديق، وبالآتي عدم الالتزام بالتعليمات الصحية فيه خطر على حيوات الناس.

إقرأ المزيد

الدعوة كخطة بديلة

مدربو مهارات الحياة، وأمثالهم من الدجّالين يقولون شيئا فيه بعض الحقيقة: وجود خطة بديلة يجعلك تزهد في الخطة الأصيلة. وهو ليس قولا مسكوكا باسمهم، وربما سبقهم إلى ذلك علماء النفس، الذين يتحدثون عن شعور الإنسان بأناه في مراحل مبكرة، وحاجته إلى تحقيقها، وهي حاجة نفسية عميقة، قد لا تكون واعيا لها وأنت تتصرف. في هذا المقال سأتناول باختصار أمثلة على أثر هاتين الفكرتين في تشكيل واقعنا العربي، ولا سيما في انتشار الدعاة إلى الله كالفطر.

إقرأ المزيد